الرئيسية

مقالات تخص أنشطة الجمعية و كل ما يتعلق بها

خاص بالمهرجان

International festival of documentary film

أخبار سينمائية

قسم يهتم بجديد السينما على المستوى الوطني والدولي.

أبحاث و دراسات

قسم خاص بنشر الأبحاث و الدراسات المتعلقة بالفن السابع

مقالات فكرية و نقدية

مناقشات و أفكار للنهوض بالفن السينمائي

ملتميديا المهرجان

صور و فيديوهات المهرجان

INFO

info-29-04-09

INFO

 

 

 

مجلة بلاغات في عددها الأول

البحث عن صيغ جديدة في التفكير النقدي المغربي والعربي أو بلاغة الابتعاد عن التمارين والنقول

محمد العناز

 

عن مجموعة البحث في البلاغة والأدب بالمغرب، صدر في حلة أنيقة العدد الأول من المجلة المغربية المحكمة “بلاغات” المتخصصة في تحليل الخطاب، والتي يشرف عليها الأكاديمي المغربي محمد مشبال، وهيئة استشارية تضم عددا من الأسماء الأكاديمية المتخصصة في أسئلة البلاغة والنقد الأدبي في مقدمتها: حميد لحمداني، محمد العمري، محمد أنقار، عبد الرحيم جيران، سعيد يقطين، عبد الفتاح  الحجمري، شعيب حليفي، عبد الحميد عقار. التقينا بالمشرف العلمي على مجلة بلاغات الدكتور محمد مشبال بمناسبة صدور العدد الأول، وسألناه عن الأهداف الأساس التي تقف خلف إصدار هذه المجلة فقال باختصار:” التفكير في إصدار مجلة هو دعوة موجهة للمثقفين الأدباء المغاربة للتأمل والمراجعة والنقد والتجاوز. لقد أثبت المغاربة طوال ثلاثة عقود من الزمن مشاركة فعالة في تشكيل معالم الدراسات الأدبية في العالم العربي. وهي مرحلة أخرجتنا بالفعل من دائرة الظل إلى دائرة الضوء، لكننا لا نستطيع أن نمضي في هذه الطريق إلى ما لانهاية.مسؤوليتنا الآن البحث عن صيغ جديدة في التفكير النقدي نستوعب المرحلة. إن “بلاغات” كما أتصورها مجلة يراد لها أن تستوعب الاجتهادات النقدية المغربية والعربية. فقد حان الوقت لكي نتفاعل مع أدبنا تفاعلا يفضي إلى المشاركة في إنتاج الأفكار والمفاهيم والابتعاد عن التمارين والنقول”. هذا وضمت مواد العدد الأول الذي تمحور حول“بلاغة الرواية” مجموعة من الدراسات الرصينة: محمد مشبال”عن تحولات البلاغة”، وحميد لحمداني”أدبية السرد بين بلاغة الصورة والمنظور الأسلوبي، ومحمد أنقار”مفهوم الصورة عند بيرسي لوبوك”، وشعيب حليفي بلاغة الصورة في السرد )دينامية القراءة والتأويل)،  و عبدا لرحيم جيران بلاغة المتصل والمتقطع في رواية ” غاندي الصغير”، وخيري دومة “صعود ضمير المخاطب في السرد المصري المعاصر”، هشام مشبال”صور الخوف أو بلاغة التدرج في رواية ” باريو مالقه ” لمحمد أنقار”، العلمي الدريوش “بلاغة تكثيف المكان في روايتي “الجنازة”و ” عين الفرس”، وهويدا صالح “بلاغة السرد في الرواية الجديدة المشهد المصري نموذجا”. أما ندوة العدد : فقد شارك فيها عبد الحميد عقارب”بلاغة الرواية و السياق الثقافي المغربي، وعبد الفتاح الحجمري “في الرواية و السرد”.وشمل باب الترجمة نقرأ لعبد الإله المويسي” الآفاق المتعددة للقراءة كمسألة تأويلية ” هانس روبير ياوس. أما باب آفاق نقدية فقد تضمن مجموعة من المقالات نقرأ سليمان الطالي” بلاغة النادرة بين الاستعمال و النسق” ، وصابر الحباشة “قراءة نقدية في” الحِجَاج في القرآن من خلال أهم مظاهره الأسلوبية” للدكتور عبد الله صولة، وسعاد الطود “السيرة الذاتية. التاريخ والتخييل. قراءة في “حفريات الذاكرة” للدكتور محمد عابد الجابري”، والخليل الزياني “شعرية الإيقاع في النثر الفن”، وإدريس الخضراوي “من أجل مشروع  سيميائي يتعلق بالكلام قراءة في  كتاب “سيميائية الكلام الروائي” لمحمد الداهي.

 

بلاغ صحفي

الدورة الســادسة لملتقى مرتيل لمسرح الطفل صرخة من أجل الحب والسلام

 

     في إطار أنشطته الفنية والثقافية الإشعاعية ،ينظم فرع المنظمة الوطنية لفناني مسرح العرائس بمرتيل ، الدورة الســادسة لملتقى مرتيل لمسرح الطفل تحت شعار : ” مسرح الطفل : صرخة من أجل الحب والسلام ” بشراكة مع المجلس البلدي لمدينة مرتيل وبدعم من وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية في عمالات وأقاليم الشمال ومؤسسات شريكة أخرى . وذلك في الفترة الممتدة بين 30 أبريل و04 ماي 2009 . برحاب سينما الريف بمرتيل depliant-theatre-arais

 depliant-theatre-arais2

المهرجان الدولي للأفلام القصيرة يكرّم الإسباني غارسيا

 

 

 

الكاتب: ”الفوانيس السينمائية”   

28/04/2009

يكرم المهرجان الدولي للأفلام  القصيرة والشريط الوثائقي الذي سينظم في الدار البيضاء بالمغرب  المخرج الإسباني جوزي لويس جارسيا شانسيز. وسيتم خلال المهرجان الذي ينطلق غدا (الأربعاء) ويستمر حتى  الثالث من مايو المقبل تكريم ممثلين مغاربة مثل الفنانة سعاد صابر  والفنان عبد الله العمراني. 


وسيتنافس في المهرجان 20 فيلما قصيرا ووثائقيا من بينها أفلام  الرواية وأفلام وثائقية مغربية ودولية وعربية .ومن بين الأفلام  العربية التي تتنافس في المهرجان، الفيلم الإماراتي (بنت مريم)  للمخرج سعيد سالمين، كما سيشارك فيلم (الصمت) من إخراج توفيق الزايدي من السعودية وفيلم (البشارة) من البحرين وفيلم (الثوار) من سوريا. 
وستكون السينما الإسبانية ضيف شرف المهرجان بمناسبة احتفائها  بمائة عام من خلال عرض مجموعة من الأفلام مثل (تنهدات من إسبانيا)  و(أول ليلة) و(كولورادو) وغيرها. 
ويشارك المغرب بعدد من الأفلام القصيرة مثل (المرأة الشابة  والمعلم) لمخرجه محمد نظيف والفيلم الوثائقي للمخرجة بشرى إيجورك  (الثوار الجدد) وفيلم (المهاجر) للمخرج أشرف بزناني. 
يشار إلى أن لجنة التحكيم في المهرجان الدولي للفيلم القصير  والشريط الوثائقي يترأسها المخرج الإيطالي ألبيطرو سينيتو إلى جانب  المخرج الإماراتي صالح كرامة والمخرج المغربي عبدالمجيد شاكر.  

 

فوز ” إزوران ” بجائزة فاس للفيلم القصير

كتبهاamg cine ، في 27 أبريل 2009 الساعة: 10:59 ص

 

اختتمت الدورة 14 لأيام الفيلم المغربي بفاس ،المخصصة هذه السنة للفيلم القصير ، يوم الأحد 12 أبريل 2009 بعرض الفيلم الوثائقي ” همسات لملاك عابر ” من إخراج فؤاد السويبة ( خارج المسابقة ) و الإعلان عن فوز فيلم عزالعرب العلوي لمحارزي “إزوران،

 عن جدارة  واستحقاق ، بجائزة فاس للفيلم القصير ـ وقد ترأس لجنة التحكيم ، التي منحت هذه الجائزة الرمزية ، المنتج والمخرج الطنجوي جمال السويسي وشارك في عضويتها الكاتب والشاعر والمسرحي والناقد عزيز الحاكم والأستاذة الجامعية والفنانة التشكيلية خديجة طنانة والممثل المقتدر صلاح الدين بنموسى و المنتج المخرج بوشتى الإبراهيمي ـ ولم يفت هذه اللجنة التنويه بفيلميعرائس من قصب ” من إخراج أحمد بايدو و ” صوت مزدوج ” لرشيد زكي وإدريس الروخ ـ
شارك في هذه المسابقة ، التي أحدثت لأول مرة في هذه الدورة الجديدة ( دورة
2009 ) ، سبعة عشر فيلما هي ” طفل الأحلام ” لفؤاد السويبة و ” بموافقة الوالدينلمحمد مفتاح و ” حلم يقظة ” لعلي الطاهري و “الخيبة ” لعبد الواحد مجاهد بوجنان وباريس على البحر ” لمنير عبار و ” الخبز المر ” لحسن دحاني و ” طريق الرجال ” لهشام الجباري و ” حلم الأطلس ” لإسماعيل لعوج و ” حلم امرأة ” ليوسف عفيفي و ” صوت مزدوجلإدريس الروخ ورشيد زكي و صناعة الموت ” لمنصف نزيه و ” أوطو سطوب ” للمهدي الخوضي و ” عرائس من قصب ” لأحمد بايدو و ” إزوران” لعز العرب العلوي لمحارزي وبركة ” لمصطفى القادري و ” برودكين ” لمحمد اليونسي و “شوف تشوف” لأمين النقراشي ـ
وتجدر الإشارة إلى أن هذه التظاهرة ،التي  احتضن عروضها السينمائية المركب
الثقافي  البلدي الحرية واحتضنت مقهى لاكوميدي ندوتها حول موضوع ” الفيلم القصير كقاطرة للتنمية السينمائية الوطنية ” من10إلى 12 أبريل الجاري، من تنظيم ” جمعية إبداع الفيلم المتوسطي ” بشراكة مع الجماعة الحضرية لفاس وبدعم من المركز السينمائي المغربي ومقاطعة أكدال ووزارة الثقافة ومديريتها الجهوية بفاس بولمان وجهات أخرى ـ

 أحمد سيجلماسي

 

Documentaire. Fil à retordreWahid Al Moutanna, qui avait convaincu avec Cadre, ingénieux court-métrage et Prix Unesco du Festival de Venise en 2007, vient de signer un second documentaire, Sur le fil, sur les enfants de l’école du cirque Shems’y, créée à Salé par l’Association marocaine d’aide aux enfants en situation précaire (Amesip). Mais si le sujet émerveille, le film, produit par Ali N’, déçoit. Traquant deux jeunes élèves du cirque (dont le talent brut est aussi particulier que leur passé difficile) pendant les deux semaines précédant le spectacle “Les Enfants du Bouregreg”, du 21 août 2008, le réalisateur peine à suivre son fil directeur. Accumulation de témoignages, images peu soignées, montage saccadé : le portrait manque d’âme et de profondeur, cédant progressivement à une sorte de making-of peu convaincant du spectacle. Dommage.
Cerise Maréchaud   http://www.telquel-online.com

 

 

قراءة في ذاكرة قاعة سينمائية

 

 

 

وانا استمع إلى الدكتور بوشعيب المسعودي فيما يخص تقييمه العام لاول نشاط قامت dr-el-messaoudiبه     جمعية المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبكة. اثارت انتباهي عبارة دالة في كلامه حول القاعة السينمائية (وتسمى حاليا قاعة الافراح) التي احتضنت حدث عرض فيلم ازوران لمخرجه عز العرب العلوي المحرزي وفعاليات الندوة النقدية المصاحبة للفيلم. وهي قاعة سينمائية لا زالت تقاوم عنف هذا الزمن. قاعة تعود الى فترة العشرينيات وقد كانت متعددة الاستعمال في العهد الفرنسي الاستعماري. قاعة احتضنت العديد من الوجوه السينمائية كصلاح ابو سيف وصالح توفيق وسليمان سيسي وفرقة البيدر الموسيقية الفلسطينية ومحمد عصفور. قاعة احتضنت العديد من الوجوه التمثيلية والنقدية والاعلامية والفكرية سواء على المستوى الوطني او العربي او الدولي. قاعة احتضنت العديد من الحوارات الفكرية والسياسية والنقدية منذ تاسيس النادي السينمائي في العهد الفرنسي الاستعماري. ناهيك عن برنامج معرفة العالم الذي كان من البرامج الفنية الجميلة المعروضة هنا بهذه القاعة. ان الحديث عن هذه القاعة هو حديث عن جزء من ذاكرة خريبكة السينمائية والثقافية والفنية والاجتماعية. من المهم جدا ان تبقى هذه القاعة/الذاكرة بعيدة عن اطماع المضاربين العقاريين. ان هذه القاعة التي شهدت العديد من الاحداث السينمائية والثقافية الجميلة من الضروري ان تبقى في يد المجمع الشريف للفوسفاط وان تبقى وظيفتها محصورة في انتاج معرفة اجتماعية/ جمالية دالة هادفة الى تطوير قدرات المواطن الخريبكي والمغربي بشكل عام. من هنا وجب في اعتقادي ان تبقى هذه القاعة في مناى عن اي تفويت. والا فلعاب العقاريين سيسيل كما سال على اقدم غابة هنا في خريبكة والتي هوت اشجارها في لحظات زمنية معدودة ضمن خطة جهنمية محكمة. كانت نتيجتها ان تحولت من خلالها ذاكرة خريبكة الطبيعية (الغابوية) الصحية، الى غابات من الاسمنت المسلح. فلنحاول الحفاظ على هذه القاعة السينمائية التي تعود لحظة بنائها الى العشرينيات. لنجعل منها ذاكرة خصبة وجميلة. ذاكرة من الممكن ان تحكي للاجيال، ما عاشته هذه القاعة من وقائع واحداث.

http://www.bayanealyaoume.ma dr habib naciri 29/04/2009

 

 

 

 

 

 

 

تاريخ النشر: الأربعاء, 29 أبريل, 2009