الرئيسية

مقالات تخص أنشطة الجمعية و كل ما يتعلق بها

خاص بالمهرجان

International festival of documentary film

أخبار سينمائية

قسم يهتم بجديد السينما على المستوى الوطني والدولي.

أبحاث و دراسات

قسم خاص بنشر الأبحاث و الدراسات المتعلقة بالفن السابع

مقالات فكرية و نقدية

مناقشات و أفكار للنهوض بالفن السينمائي

ملتميديا المهرجان

صور و فيديوهات المهرجان

فيلم ‘موسم لمشاوشة’ سفير المغرب الي المهرجانات الدولية

mchaoucha1

 

 

بعد تحقيق رقم قياسي في نسبة المشاهدة، بالقاعات السينمائية الوطنية، تجاوز 20 ألف تذكرة، حسب مكتب شباك التذاكر التابع للمركز السينمائي المغربي، يتطلع الفيلم المغربي “موسم لمشاوشة” إلى الحصول على إحدى الجوائز، في المهرجانات الدولية التي رشح للاشتراك بها خلال الفترة المقبلة وقال مخرج الفيلم محمد عهد بنسودة إن فيلمه الجديد “موسم لمشاوشة” سيمثل المغرب في المسابقة الرسمية الخاصة بالأفلام العربية لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، في دورته 33، التي ستنظم من 10 إلى 20 نوفمبر 2009 وأضاف بنسودة أنه فضل المشاركة في مسابقة الأفلام العربية، ليضمن الفوز بإحدى الجوائز، التي يمنحها المهرجان، مبرزا، أن “موسم المشاوشة” فيلم عربي والمسابقة الأنسب لعرضه هي مسابقة الأفلام العربية.وأكد بنسودة، أن شريطه سيشارك أيضا، في المسابقة الرسمية لمهرجان نيويورك الدولي للسينما بأميركا، المقرر تنظيمه من 27 نونبر إلى 13 ديسمبر المقبل، كما سيشارك في المسابقة الرسمية للمهرجان الدولي للفيلم بالهند، في دورته 40، التي ستنظم من 23 نوفمبر إلى 3 ديسمبر2009  

 

من جهة أخرى، كشف بنسودة عن رغبته في المشاركة في المهرجان الدولي للفيلم، المقرر تنظيمه في مراكش من 4 إلى 12 دجنبر المقبل، كما أكد مشاركته في مهرجان طنجة للفيلم الوطني في شهر يناير 2010.وأشار بنسودة، إلى أنه تقدم للمشاركة في مهرجانات دولية أخرى، أبدت اهتمامها بفيلمه الجديد، من بينها مهرجان دبي السينمائي، الذي سينظم من 9 إلى 16 ديسمبر المقبل أوضح المخرج محمد عهد بنسودة أن تصوير “موسم المشاوشة”، استغرق قرابة خمسة أسابيع، تنقل خلالها طاقم التصوير بين مدن: فاس ومكناس وأرفود وصفرو والجديدة وورزازات، مشيرا إلى أنه بـ”موسم المشاوشة” يوقع أول عمل طويل له، بعد أن صور ستة أفلام قصيرة، لاقت نجاحا بالمغرب وخارجه.  

 

وأبرز بنسودة أن الفيلم مقتبس عن قصة قصيرة للكاتب محمد منصف القادري، قرأها سنة 1998، فأعجب بفكرتها، فقام بالاتصال بصاحبها الذي لم يمانع من تحويلها إلى فيلم سينمائي، ليشرع في إنجاز التصور الأول للفيلم والسيناريو من سنة 2000 إلى 2005، بالاشتراك مع كاتب السيناريو محمد حمدان الحبيب، الذي يمتلك آليات اللغة التراثية المراكشية المطلوبة في الفيلم، وفي سنة 2007 اكتمل السيناريو، وحصل الفيلم على الدعم ليبدأ التصوير.
وأوضح بنسودة أن ميزانية الفيلم التي ساهم فيها كل من المركز السينمائي المغربي، وشركة الأفلام السبعة للإنتاج السينمائي، والقناة الثانية، والمنظمة الدولية للفرنكفونية، وجمعية 1200 سنة على تأسيس مدينة فاس، وصلت إلى 800 مليون سنتيم، وهو مبلغ غير كاف بالمقارنة مع الإمكانات الضخمة، التي يحتاجها الفيلم من ديكور وملابس، إضافة إلى مشاركة أكثر من 5000 كومبارس، وحوالي 48 ممثلا، صوروا مشاهدهم في ست مدن مغربية، من بينهم، عبد الله فركوس، وحميدو بن مسعود، وهشام بهلول، وجمال العبابسي، ورفيق بوبكر، وريم شماعو.
ورغم قلة الإمكانات المادية، نوه بنسودة بكل من شاركوا في الفيلم من ممثلين وكومبارس، وتقنيين، إضافة إلى وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية التي ساعدت بالتصاريح الخاصة بالتصوير داخل المساجد، ووزارة الثقافة التي ساعدت أيضا بالتصاريح الخاصة بالتصوير بالمواقع الأثرية.تدور أحدات الفيلم في نهاية القرن التاسع عشر، وهو عبارة عن دراما رومانسية، تحكي قصة “سليمان” المصارع الذي يجسد دوره الممثل هشام بهلول، الذي يحاول جاهدا الظفر بقلب حبيبته السعدية التي تؤدي دورها الممثلة ريم شماعو.

 تاريخ: 31/10/2009

http://www.cinearabe.net

تاريخ النشر: الثلاثاء, 3 نوفمبر, 2009