الرئيسية

مقالات تخص أنشطة الجمعية و كل ما يتعلق بها

خاص بالمهرجان

International festival of documentary film

أخبار سينمائية

قسم يهتم بجديد السينما على المستوى الوطني والدولي.

أبحاث و دراسات

قسم خاص بنشر الأبحاث و الدراسات المتعلقة بالفن السابع

مقالات فكرية و نقدية

مناقشات و أفكار للنهوض بالفن السينمائي

ملتميديا المهرجان

صور و فيديوهات المهرجان

حب وتكريم لثريا جبران

hommage zinoun jabrane

الدكتور بوشعيب المسعودي / خريبكة 

 

ضمن فعاليات الدورة 13 لمهرجان السينما الإفريقية بخريبكة، كرمت السيدة الوزيرة ثريا جبران، الفنانة التي أعطت الكثير وخاصة للمسرح المغربي.

وقد صرحت بأنها رغم مشاكلها الصحية، ستعود إلى المسرح وستعود إلى الجمهور بأعمال جديدة. وقد استقبلها بحرارة شديدة سكان مدينة خريبكة.

 

وقال كلمة التكريم في حقها، المخرج لحسن زينون.

 هذه ترجمتها: تكريمات خالدة أشيد بها من جميع أنحاء العالم، تقديرا لمشوارها الفني ولإسهامها في تعزيز  وتقوية الفن المسرحي بالمغرب.

قبل أن أتكلم هذا المساء عن فنانتنا الرائعة والقديرة لابد من ذكر بعض الأعمال “الشمس تحتضر”، “أربع ساعات في شاتيلا” ومواضيع أخرى من أروع الانتاجات والأعمال في المسرح والسينما.

إنني أتذكر أدوارها الممزوجة والغنية بالفكاهة والخيال، كعمل يوسف فاضل “ياك غير أنا”، هذا العمل البسيط/المعقد الذي يحكي عن السفر الخيالي لسيدة تسكن مدينة كبيرة ساحلية، ولكنها لم تشاهد البحر في حياتها. إنه سفر يقوده الفضول، لقد كانت تريد زيارة مركب كبير، وسافر بها هذا الأخير إلى وجهة مجهولة بدون علمها. وطوال هذا السفر المجبرة عليه بطلتنا / الوحيدة في مسرحية “ياك غير أنا” ترى أمامها حياتها المليئة بالخيبات والمتناقضات، والكفاح العصيب الممزوج باليأس، لأجل الحصول على مكان تحت الشمس، ضد كل الصعوبات وكل الأهواء، في مجتمع لئيم، ومعرض لكثير من الأمراض.

إنه “وان وومن شاو” “one women show”  أصرت فيه على التواصل مع الجمهور. هذا الجمهور المتميز الذي أتى للتصفيق عليها في هذه الأولى الكبرى. لاشك أن ممثلتنا الرفيعة أبهرتنا وجذبتنا بسحرها الشادي طوال عرض المسرحية، وبدون انقطاع، اللهم لالتقاط أنفاسها وترديد  “ياك غير أنا”.

 

إنها مسكونة بهذه الشخصية البسيطة، بدون مشاكل ولكن حياتها طريق بدون بداية ولا نهاية. وفجأة تستيقظ بطلتنا على أشعة شهب نارية في احتفالات رأس السنة، في هذا المركب الكبير المتجه إلى أمريكا، المليء بأناس أنيقين.

وفي أسى عميق تكتشف بطلتنا أن كل هذا حلم “بصوت عال”، عندما ترى المركب يرجع إلى نقطة الانطلاق.

 

ولكن لا يهم، إنها ولادة جديدة، ستعيش حريتها المسرحية، مع أهلها الحقيقيين = الجمهور.

 

 

وطرحنا عليه بعض الأسئلة:

 

1- لقد شاركت هذه السنة أول مرة فما رأيكم في هذه الدورة 13 من مهرجان السينما الإفريقية؟

ج- نعم هذه أول دورة أشارك فيها من أول إلى آخر التظاهرة لمهرجان السينما الإفريقية بخريبكة.

هذه الدورة الثالثة عشرة لها نقطتا قوة:

أولا : برمجة الأفلام حافلة بأفلام ممتازة

ثانيا : مناقشة الأفلام الصباحية والمناقشة المسائية من مستوى عال، والقليل الأقل من الأسئلة الذي كان خالي من المعنى. لقد كانت الأسئلة والمناقشة من النوع العالي والرفيع بالمقارنة مع المهرجانات المغربية الأخرى من الناحية السينمائية.

 

2- في مدينة خريبكة مهرجان ثان يهتم بالفيلم الوثائقي، المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبكة الذي سيحتفل بدورته الثانية في أكتوبر 2010 ما رأيكم بالفيلم الوثائقي؟

ج- هذا جيد، إن الوثائقي حقيقة وأنا أحب الفيلم الوثائقي.

 

3- ما هو جديد أعمالكم؟

ج- إنني في عملي الجديد فيلم طويل بعنوان “المرأة المكتوبة” “Femme écrite”. إنه فيلم يهتم بالذاكرة عبر الوشم. 

soukri zinoun et el messaoudi

 

clot7

clot11clot49

touria jabrane1

clot52

clot61hotel 7

touria jabrane3

تاريخ النشر: الثلاثاء, 3 أغسطس, 2010