الرئيسية

مقالات تخص أنشطة الجمعية و كل ما يتعلق بها

خاص بالمهرجان

International festival of documentary film

أخبار سينمائية

قسم يهتم بجديد السينما على المستوى الوطني والدولي.

أبحاث و دراسات

قسم خاص بنشر الأبحاث و الدراسات المتعلقة بالفن السابع

مقالات فكرية و نقدية

مناقشات و أفكار للنهوض بالفن السينمائي

ملتميديا المهرجان

صور و فيديوهات المهرجان

جمعية المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبكة: ترسيخ ثقافة الصورة

1ere 1

ضمن البرنامج السنوي للجمعية وللتحضير للدورة الثانية للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبكة

جسدت جمعية المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبكة أول نشاطها لموسم 2010 بتنسيق مع إدارة الأقسام التحضيرية بخريبكة، عشية الخميس 21 يناير 2010، وذلك لترسيخ ثقافة الصورة عند المهندس وإعطائه بعض الأدوات الأولية البسيطة لقراءة الصورة وتحليلها.

و كم من مهندسين وصيادلة وأطباء أبدعوا في ميادين فنية “بعيدة” عن ميادين تخصصهم (يوسف إدريس، عبد الرحمان منيف… كأمثلة)

وكان النشاط من تأطير الدكتور الحبيب ناصري والأستاذ حسن مجتهد والدكتور بوشعيب المسعودي، وتضمن محاضرتين: الأولى حول تقنيات السينما وتكلم الأستاذ حسن مجتهد بأسلوب مبسط عن سلم اللقطات وابرز أن اللقطة تنقسم إلى قسمين: لقطة تتحدد في علاقتها مع الديكور ولقطة تتحدد في علاقتها مع الشخصيات وتكلم مع صور معبرة عن اللقطة العامة وعن اللقطة الشاملة وعن اللقطات المتوسطة والايطالية والأمريكية والقريبة المتوسطة والمقربة والكبيرة والكبيرة جدا. وشرح زوايا التصوير العالية والمستوية والمنخفضة والمائلة والواجهة والجانبية والتلصصية ومن الظهر. ووضح حركات الكاميرا الثابتة و البانوراميك والترافلينغ.

وأتم الدكتور الحبيب ناصري المحاضرة حول قراءة الصورة وأوضح في كلامه جمالية الصورة وحدد مفهوم القراءة ومفهوم الصورة وتسخير العولمة للصورة كأداة خدمة وكأداة فضح.

 وشرح القراءة الحدثية: ماذا تقول الصورة؟ وهذا تعبير المتفرج العادي وشرحه للصورة، أما القراءة الكيفية فهي تعبير المتفرج الناقد المستفيد من فرجته والمستمتع بها، وأكد أن هذه القراءة توضح كيف تقول الصورة قولها ولتفعيل ذلك لابد من استعمال الزمن والمكان/الفضاء والملابس واعتبرهم شخصيات مهمة في الفيلم زيادة على الشخصيات الجسدية وابرز أهمية الموسيقى والألوان وكذلك أهمية التقطيع/المونطاج.

ونوه الدكتور بوشعيب المسعودي بدور جمعية المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي في تحقيق أهدافها و الأهم ترسيخ ثقافة الصورة في ذهون وعقول الشباب وأهمية الفيلم بصفة عامة (الصورة) والفيلم الوثائقي بصفة خاصة والتذكير بأهمية الوثيقة.

وانتهت السهرة الفنية بعرض فيلم وثائقي نال جائزة المدينة في الدورة الأولى للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبكة. وهو فيلم “اللفيف” للمخرج المصري عزالدين سعيد يحكي عن “التنورة” والدوران ويتحدث عن الصوفية منذ بدايتها في تركيا إلى استوطنها بمصر .

وفيلم “اللفيف” مجموعة موسيقى وصور جميلة وجذابة وحالات نفسية معبرة.

وبعد مناقشات وتوضيحات للشباب الذي حبذ فكرة الصورة وقراءتها ضربت مواعيد قادمة.

1ereh1ereg1eref1eree

 

خريبكة/ الدكتور بوشعيب المسعودي 22 يناير 2010

1ere 41ere3

1erei

تاريخ النشر: الثلاثاء, 26 يناير, 2010