الرئيسية

مقالات تخص أنشطة الجمعية و كل ما يتعلق بها

خاص بالمهرجان

International festival of documentary film

أخبار سينمائية

قسم يهتم بجديد السينما على المستوى الوطني والدولي.

أبحاث و دراسات

قسم خاص بنشر الأبحاث و الدراسات المتعلقة بالفن السابع

مقالات فكرية و نقدية

مناقشات و أفكار للنهوض بالفن السينمائي

ملتميديا المهرجان

صور و فيديوهات المهرجان

اختتام فعاليات مهرجان الفيلم المتوسطي القصير بطنجة

cloture tanger

 

 

الكاتب: حسن مجتهد   

 

أسدل الستار على فعاليات الدورة السابعة للفيلم  القصير المتوسطي  بطنجة، والذي انعقد في الفترة ما بين 12 و 17 أكتوبر 2009 بمشاركة وازنة ل 20 دولة و58 فيلما في المسابقة الرسمية وهي على التوالي : اسبانيا بخمسة أفلام، الأردن بثلاثة، ألبانيا بواحد،  البرتغال بأربعة، الجزائر بفيلمين، اليونان بأربعة،  إيطاليا بأربعة، تركيا بأربعة، تونس بثلاثة، سلوفينيا بفيلم واحد، سوريا بفيلمين، صربيا بفيلم واحد، فرنسا بخمسة، فلسطين بأربعة، قبرص بفيلم واحد، كرواتيا بفيلمين، لبنان بثلاثة، مالطا بفيلم واحد،  مصر بأربعة أفلام والمغرب البلد المنظم بخمسة أفلام، فيما عرفت أفلام البانورما عرض 67 فيلما قصيرا مغربيا عرضت في عدة مرافق اجتماعية وتربوية، كما عرفت هاته التظاهرة المتوسطية ندوات يومية لمناقشة أفلام المسابقة بالإضافة إلى درس سينمائي كان من توقيع رئيس لجنة تحكيم هاته الدورة المخرج الشاب : فوزي بنسعيدي الذي ترأس لجنة تحكيم تكونت من : المخرجة المغربية سلمى بركاش، المنتجة المصرية ، سطاراكيس باولا  رئيسة مصلحة الفيلم ماريان خوري القصير بالمركز السينمائي اليوناني ، والأستاذ الجامعي والناقد السينمائي المغربي  حميد عيدوني ،و الجزائري بوعلام عزيبي مدير البرامج في كنال افريقيا وما وراء البحار و ويليام أزيلا من إيطاليا.  
  prix-tanger                                                         
       وبالرغم مما سجل عن هاته الدورة من خفوت على مستوى الأفلام المعروضة وعدم قوتها وقدرتها على توصيل رسائلها لجمهور المشاهدين كما اعتدنا في الدورات السابقة، فإن أحسن ما سجل-  وبشهادة الجميع  – حسن التنظيم وقوة الحضور النوعي، والتي طغى عليها الحضور الواضح لشباب عاشق للصورة، بل إن هاته الدورة كانت فرصة سانحة للذين يريدون شق طريقهم نحو النجومية الإخراجية من  الشباب، الدورة كانت حافلة بكل معاني الانفتاح والتلاقح الثقافي الذي من أجله اجتمع سينمائيو حوض البحر البيض المتوسط،،  نعم هو هم  مشترك بجغرافية مشتركة لكن بعادات وتقاليد وإيديولوجيات مختلفة وهنا مربط الفرس، فالأهم  في هذا المهرجان هو تبادل الخبرات والتجارب بين مهنيي وسينمائيي الحوض المتوسطي،  وبالرغم من أن المسابقة الرسمية تستدعي وضع نتائج لهاـ  فإن الأهم بالنسبة للجميع كان هو المشاركة وإنجاح تلك الدورة التي كانت دسمة بامتياز على مستوى الكم ، من  جهة أخرى فإن نتائج الدورة السابعة  كانت على الشكل الآني : 

prix-fcmmt09– الجائزة الكبرى للمخرجة الفرنسية : أليكسندرا كرو دي سولا عن فيلمها ” قفزة مجنونين ” .     
– جائزة لجنة التحكيم للمخرج البرتغالي : كلاوديا فريجاو عن فليم ” يوم بارد “.        
– جائزة السيناريو للمخرج اليوناني  كونسطانتينوس إيلوريديس عن فيلم ” إرشادات ” وهو إنتاج مشترك بين اليونان وقبرص. 

حسن مجتهد 

”الفوانيس السينمائية”

تاريخ النشر: الخميس, 22 أكتوبر, 2009