الرئيسية

مقالات تخص أنشطة الجمعية و كل ما يتعلق بها

خاص بالمهرجان

International festival of documentary film

أخبار سينمائية

قسم يهتم بجديد السينما على المستوى الوطني والدولي.

أبحاث و دراسات

قسم خاص بنشر الأبحاث و الدراسات المتعلقة بالفن السابع

مقالات فكرية و نقدية

مناقشات و أفكار للنهوض بالفن السينمائي

ملتميديا المهرجان

صور و فيديوهات المهرجان

مكرما الدورة التاسعة للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبكة

hommage 9FIFDOK

 

 

 

في إطار فعاليات الدورة التاسعة للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بمدينة خريبكة، وهي الدورة التي ستجري فعالياتها من 6 إلى 9 دجنبر المقبل، بالمركب الثقافي للمدينة (والدعوة عامة موجهة للجميع)، والمدعمة بشكل رئيسي من المجمع الشريف للفوسفاط وجهة بني ملال خنيفرة، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بخريبكة والمركز السينمائي المغربي والجماعة الحضرية، ومن موقع ثقافة الاعتراف، كثقافة تتميز بها الحضارة المغربية في العديد من مهنها وعلومها وفنونها، الخ، بل هي ثقافة ينبغي التمسك بها ومحاولة ترسيخها في مشهدنا الثقافي والفكري والعلمي، الخ، تم اختيار اسمين لهما العديد من العطاءات والخدمات المتنوعة داخل الحقل  والعلمي والإعلامي المغربي وخارجه. يتعلق الأمر، ب:

الباحث والدكتور المغربي سي محمد البكري، الأستاذ الجامعي (بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء وجامعة القاضي عياض بمراكش)، والذي ساهم في نقل العديد من المرجعيات النقدية والفكرية الغربية إلى اللغة العربية، يكفي أن نستحضر مؤلف س/ ز للناقد والكاتب رولان بارت. الدكتور محمد البكري مثقف ومفكر سيميولوجي، معروف في الأوساط الجامعية المغربية والعربية والأجنبية. ساهم في تكوين أجيال عديدة من الباحثين المغاربة وغيرهم. له العديد من المؤلفات والبحوث الجامعية المنشورة داخل وخارج المغرب. باحث جمع بين العديد من مكونات البحث في مجال العلوم الإنسانية والإبداعية والمواقف الوطنية

والحقوقية في صيعتها الكونية.

إسم آخر، تم اختياره للتكريم، ويتعلق الأمر بالمنتج والمخرج المسرحي والسينمائي، مولاي إدريس الإدريسي، واحد من الأسماء التي بصمت المشهد الثقافي الإبداعي المغربي، نستحضر هنا برنامجه الثقافي التلفزيوني المغربي “صدى الإبداع” الذي تمكن في فترة زمنية وجيزة أن ينزع مكانة متميزة في المشهد الثقافي  التلفزي المغربي، بل استطاع هذا البرنامج الثقافي الشامل، أن ينبش في مجالات ثقافية وفنية وفلسفية، الخ، عديدة، مما جعله يتوج عربيا، ومما جعله أيضا يفتح مسلكا نحو العديد من فئات التلقي الإعلامي المغربي وغيره.

فرصة، إذن، لتكريم هذين الوجهين المغربيين، والتقرب أكثر، وبشكل إنساني، لطبيعة عطاءاتهما، خلال حفلي التكريم، وبحضور جميع الأصدقاء ورفاق الدرب.

عن جمعية المهرجان الدولي للفيلن الوثائقي بخريبكة

تاريخ النشر: الأحد, 3 ديسمبر, 2017