تبعا للبلاغ الصحفي الذي نشر بخصوص إجراء مسابقة لملصق المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبكة/المغرب، والذي فتح في وجه كافة التشكيليين والفنانين والتقنيين المغاربة، حدد له يوم 31 ماي 2019، كآخر آجل لتلقي المشاركات توصلت إدارة المهرجان ب 27 ملصقا ل 12 مشاركا، حيث بعث جل المشاركين بأكثر من إنتاج فني.

ومع أن أغلب هاته المشاركات استحضرت خصوصية الحدث وكذا الشروط المطلوبة في مسابقة أحسن ملصق، إلا أنه ونظرا لاستحضاره للبعد الدولي للمهرجان من خلال  توظيفه لخريطة العالم والتي بسط فيها كل القارات التي تشكل هذا الكون، ونظرا لتوظيفه خريطة المملكة المغربية من خلال إبرازها بلون أحمر تتوسطه نجمة خماسية خضراء  في إشارة إلى علم الدولة المنظمة لحدث الفيلم الوثائقي، بشكل لم يؤثر على جمالية الملصق، ونظرا لاستعماله لخمسة أسهم بألوان مختلفة في إشارة إلى التنوع الثقافي والحضاري الذي تزخر به القارات الخمس، تشير بما لا يدع مجالا للشك أن المغرب يعتبر نبعا ومدرسة للتلاقح والانفتاح على محيطه الإقليمي والدولي،  ولأنه وظف لمسة إبداعية وجمالية على الملصق من خلال مرور شريط سينمائي وبشكل قطري على جوانب الملصق، علاوة على اللون المعتمد في الخريطة والذي يحيلنا على لون التربة لون الأرض، وهو من الألوان المحبوبة لدى عشاق ورواد الأفلام الوثائقية لما يحويه من عمق على مستوى التشبت البشري بتربته وتاريخه، وعموما فإن البساطة التي ميزت هذا الملصق وسهولة قراءته وفهمه وتلقيه من طرف عموم الجمهور، وكذا المهنيين والنقاد، وبتوظيفه الشروط المطلوبة في الملصق استطاع  الفنان محمد الخلوي من مدينة الدارالبيضاء الفوز بجائزة الملصق للدورة 11 للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي …. فهنيئا لهذا المشارك، والشكر موصول لجميع المشاركين.

اسثمارة التسجيل